المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : المكتبات الجامعية العربية وتجارب استخدام نظم المعلومات المحوسبة



مرايا9
03-07-2010, 08:05 PM
حرصت أغلب المكتبات الجامعية العربية على مواكبة التطورات في مجالات الحوسبة ونظم المعلومات وذلك لتقديم افضل الخدمات للمستفيدين منها الذين يتمتعون بخصائص وميزات تتطلب من تلك المكتبات الاهتمام بها والعمل على الارتقاء بمستوى تلك الخدمات ، ويحاول هذا المقال تسليط الضوء على تجارب ومحاولات بعض المكتبات الجامعية العربية في استخدام نظم معلومات محوسبة تمكنها من تحقيق أهدافها المتمثلة في تقديم أفضل الخدمات والحفاظ على موقعها واستمراريتها في ظل تحديات المجتمع الرقمي التي تواجهها المكتبات بأنواعها كافة

تجربة مكتبة جامعة القاهرة: تعد جامعة القاهرة من الجامعات العريقة في مصر والوطن العربي إذ يرجع تأسيسها الى سنة (1908) ، أما مكتبتها المركزية فقد تم افتتاحها في سنة (1932) ، وتضم هذه المكتبـــة مجموعات قيمة من المواد المكتبية باللغات العربية والأجنبية . وبهدف الاستفادة من تكنولوجيا المعلومات في تطوير العمليات المكتبية قام فريق عمل من كلية الهندسة في الجامعة بالتعاون مع فريق عمل من المكتبة بدراسات جدوى لمشروع حوسبة المكتبة المركزية ، بدأت الدراسات التمهيدية للمشروع وصدر التقرير المبدئي سنة (1990) ، وفي سنة (1992) صدر التقرير النهائي الذي اهتم بصورة اكثر تفصيلا بتصميم النظام المحوسب تم التعاقد مع شركة الجيزة للأنظمة لتصميم وتركيب النظام وتوفير الأجهزة المطلوبة وتوزيع وربط الطرفيات في إدارة الفهارس وادارة الإعارة وموقع الفهرس وقاعة الرسائل الجامعية وفي قسم الحاسوب . وطلبت المكتبة من الشركة أن يكون النظام متكاملا ويغطي انشطة المكتبة كافة وسهل الاستخدام فضلا عن قدرته على اتاحة الاتصال وتبادل المعلومات محليا ودوليا .وبعد ان تم تنصيب النظام الذي تكون من خمسة نظم فرعية (نظام الفهرسة ونظام الاعارة ونظام الاستعلام من قواعد البيانات المحلية والاجنبية عبر شبكة الجامعات المصرية ونظام الرسائل الجامعية ونظام ضبط المسلسلات ) ظهرت العديد من المشكلات والمعوقات الادارية التي تمثلت بعدم كفاية مدة تدريب العاملين وعدم تحديد جدول زمني يفيد عمليات التقييم والمتابعة وهناك مشكلات اخرى ظهرت اثناء الاختبار ولكن اهمها عدم وجود اتفاق مع الجهة المنفذة للنظام على صيانته ومتابعة تشغيله . اما المعوقات الفنية فتمثلت في ضعف تصميم شاشات ادخال البيانات والحقول فضلا عن وجود مشكلات في الترتيب الهجائي وعدم وجود نظام الاحالات ونظام الخدمات الطباعية .

تجربة مكتبة جامعة الأمام محمد بن سعود الإسلامية: تأسست جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية سنة 1346هـ ـ1925م) في مدينــــة الرياض ، وفي سنة (1395هـ – 1974م) تم افتتاح عمادة شؤون المكتبات في الجامعة لتقوم بجميع شؤون المكتبة المركزية والمكتبات الفرعية التابعة لها ،وبدأت العمادة تخطط لحوسبة العمليات المكتبية منذ بداية الثمانينيات ، وفي سنة (1984) تم تصميم نظام محوسب محلي خاص بالفهرسة ويتفق مع الصفات الخاصة التي تتصف بها مجموعة المكتبة المتمثلة بكتب التراث العربي والإسلامي .
حقق هذا النظام في وقته الهدف الذي صمم من اجله ، ولكن مع التطورات التي طرأت على الجامعة ومكتباتها والتطورات التي حدثت في تكنولوجيا المعلومات والاتصالات اصبح لا يلبي متطلبات المكتبة الحديثة وظهرت الحاجة الى استخدام نظام جديد ، وكان على إدارة المكتبة ان تختار نظاما من النظم الأربعة التي رشحت لها وهي :
نظام مينايسز MINISIS ونظام دوبس/لوبسDOBIS/LIBIS ونظام مكتبة فرجينيا VTLS ونظام الأفق HORIZON استغرقت مدة دراسة وتقويم النظم المرشحة سنة واحدة وكان من نتائج هذه الدراسة استبعاد النظم الثلاث الأولى لظهور مشكلات ومعوقات فيها لدى المكتبات التي استخدمتها والموافقة على استخدام نظام الأفق للصفات التي ارتأت إدارة المكتبة بأنها توافق متطلباتها من حيث سهولة الاستخدام وكونه نظام متكامل يغطي انشطة المكتبة كافة ويسمح بالاتصال بشبكات محلية ويمكن اتاحته على الانترنيت.
تم الاتفاق مع المؤسسة الموردة (النظم العربية المتطورة) للنظام وبدأ التشغيل في الربع الأول من عام 1997 ، وكان الاتفاق يتضمن إبرام عقد صيانة لمدة ثلاث سنوات يتم بموجبه تحديث النظام كلما ظهرت إصدارات محسنة منه ، فضلا عن تكليف موظف متخصص بالحواسيب من طرفها يعمل في المكتبة طيلة مدة العقد وتقديم العون للمكتبة في جميع الأمور الفنية المتعلقة بالنظام وعقد دورات لموظفي المكتبة تعلمهم كيفية استخدام النظام .
لم يكن نظام الأفق مثاليا وخاليا من العيوب شأنه شأن أي نظام اخر والا لما ظهرت الاصدارات المحسنة من تلك النظم ، إذ ظهرت بعض المعوقات عند الاسترجاع باللغة العربية وهذا أمر طبيعي لأن النظام مصمم أصلا باللغة الإنكليزية . وترجع المؤسسة الموردة للنظام هذه المعوقات الى تشغيل النظام تحت بيئة التشغيل OS/2 وسيتم تجاوزها عندما يتم تنصيب النظام تحت بيئة التشغيل


تجربة مكتبة جامعة السلطان قابوس: تعد جامعة السلطان قابوس من الجامعات الحديثة نوعا ما في الخليج العربي والتي افتتحت في بداية الثمانينيات من القرن العشرين ، وتأسست مكتبتها المركزية سنة (1986) ، وكشأن جميع المكتبات التي تسعى الى رفع مستوى خدماتها قررت ادارة المكتبة استخدام نظام محوسب واختارت نظام DOBIS/LIBIS ، ويعد هذا النظام من النظم المتكاملة التي تيسر القيام بالعديد من الوظائف مثل التزويد والفهرسة والإعارة وضبط المسلسلات والفهرس العام المباشر OPAC
تم تنصيب النظام في المكتبة بداية سنة (1990) وظل تحت التجربة حتى سنة (1996) وانشيء قسم خاص سمي قسم النظم الآلية وخدماتها ليشرف على تشغيل النظام ومتابعته ومراجعة ملفات النظام بشكل دوري لاكتشاف الأخطاء ومعالجتها





http://www.syrmia.org/modules.php?name=sanc&file=topic&sid=85المرجع

وليد
03-07-2010, 09:38 PM
ألف شكر ماريا والله يعطيك العافية

يوسف برهان
03-11-2010, 02:45 PM
شكرا اختى الكريمة على التجارب العربية

فرح عزت محمد
03-18-2010, 09:35 AM
الله يعطيك العافية

أبو عبدالعزيز
03-21-2010, 05:05 PM
الله يجزاك خير مرايا على تقديم هذى التجارب لنا

الرسام
03-22-2010, 07:09 PM
الله يعطيك العافية على نقل هذه التجارب لنا

أبن الخليج
04-10-2010, 03:08 PM
شكرا لكى اختى الكريمة على طرح هذه التجارب العربية

lmya90
04-24-2015, 07:49 PM
ابرز مستخدمي نظام يونيكرون
جامعة ستانفورد-جامعة جنوب كاليفورنيا-جامعة فرجينيا-جامعة يورك-جامعة الملك سعود-جامعة السلطان قابوس